13
الثلاثاء, تشرين2

صحة المجتمع ، و مجال الصحة العامة ، هو العلم الذي يهتم بدراسة و تحسين الخصائص الصحية البايولوجية للمجتمعات . في حين أن المجتمع يمكن تعريفه على نطاق واسع ، وتمثل صحة المجتمع إلى التركيز على المناطق الجغرافية بدلا من الناس ذات الخصائص المشتركة. وغالبا ما يتم فحص الخصائص الصحية للمجتمع باستخدام نظام المعلومات الجغرافية والبرمجيات و قواعد البيانات الصحية العامة. بعض المشاريع التي تجمع بين نظم المعلومات الجغرافية مع قواعد البيانات الموجودة ، مما يتيح للجمهور العام لدراسة خصائص أي مجتمع معين في البلدان المشاركة .


وتقوم دراسة صحة المجتمع على مجموعة واسعة من الخصائص الاجتماعية  الديموغرافية، و المتغيرات ذات الصلة تتراوح من نسبة السكان من الفئة العمرية نظرا لمتوسط ​​العمر المتوقع العام للحي / المجتمع . التدخلات الطبية الرامية إلى تحسين صحة المجتمع مجموعة من تحسين فرص الحصول على الرعاية الطبية و حملات التوعية للصحة العامة. وقد ركزت الجهود البحثية الأخيرة حول الكيفية التي بنيت البيئة و الوضع الاجتماعي والاقتصادي تؤثر على الصحة.


أسم الأختصاص باللغة العربية: بكالوريوس في العلوم (التغذية وصحة المجتمع)

أسم التخصص باللغة الأنكليزية:Science of Nutrition And Community Health

أسم الكلية / القسم: كلية الطب و العلوم الصحية

أسم الجامعة: جامعة بوترا

الدرجة النظام الفصول السنوات الرسوم
البكلوريوس كورسات 8 4 19,700$
الماجستير كورسات 4 2 2,400$
الماجستير كورسات وبحث - - -
الماجستير بحث  4 2 3,554$
الدكتوراه بحث  6 3 4,460$

درجة الباكلوريوس في علم التغذية و صحة المجتمع

تم تصميم برنامج التغذية وصحة المجتمع لتخريج طلاب من ذوي الخبرة المهنية في مجال التغذية و صحة المجتمع. عند الانتهاء من البرنامج ، سيكون للخريجين القدرة على تخطيط وتنفيذ وتعزيز الصحة و التغذية و برامج التدخل بهدف تحسين نوعية الحياة في البلاد باستخدام نظام غذائي صحي و أسلوب حياة منهجي. هذا البرنامج يمتد لمدة 4 سنوات حيث يطلب من الطلاب أخذ كورسات تحمل ما مجموعه 142 ساعة معتمدة.

وقد صممت هذه الكورسات لتوفير المعرفة والخبرة العملية في مجال التغذية و صحة المجتمع وكذلك العلوم الغذائية. بالإضافة إلى ذلك، لتوفير تجربة التعلم العملي، ويطلب من الطلاب للخضوع لتدريب الصناعي في مختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية. خريجي هذا البرنامج يمكنهم العمل في مختلف البيئات. في القطاع الحكومي، ويعمل خبراء التغذية في المجتمع أو موظفي البحوث و في القطاع الخاص أو كمدربين ومستشارين.

أهداف البرنامج


  • تزويد الخريجين بالمعرفة و المهارات والخبرات والتجارب في مجال التغذية و صحة المجتمع
  • إنتاج الخريجين لديهم قدرة على الإبداع و الإبتكار، و المسؤولية الأخلاقية للمجتمع والثقافة والبيئة
  • إنتاج خريجين يمتازون بالمهارات في مجال الإدارة والاتصال و التحفيز من أجل تخطيط وتنفيذ برامج لتحسين الوضع التغذوي والصحي للمجتمعات
  • تخريج طلاب قادرين على التعامل مع درجة عالية من البحوث والخدمات الاستشارية ذات نوعية جيدة على المستويين المحلي والدولي

المستقبل المهني

يمكن لخبراء التغذية العمل في مجموعة متنوعة من المنظمات و الشركات التي تشمل وكالات الرعاية الصحية أو المؤسسات ، الوزارات، الصناعة الغذائية، مراكز الصحة  والتغذية و تنظيم الوزن، والصيدليات ، ومراكز اللياقة البدنية، و صناعة المكملات الغذائية، ومؤسسات التعليم العالي، ومختبرات البحوث، و منظمات الرعاية الاجتماعية و في سائل الإعلام.

وتشمل المهن التخصصات التالية:

  • التغذية المجتمعية في القطاع العام
  • مستشارو التغذية في الغذاء والصحة و الصناعات الغذائية المرتبطة
  • مدربين ومعلمين في مجال الصناعات الصحية والتغذية وكذلك الوكالات غير الحكومية
  • محاضرين في الكليات و الجامعات
  • باحثين في السيطرة العلمية في التغذية في القطاعين الحكومي والخاص
  • استشاريين في التغذية مع وسائل الإعلام

تفاصيل البرنامج


  • أسم الدرجة العلمية: بكالوريوس في العلوم (التغذية وصحة المجتمع)  Bachelor Of Science Nutrition And Community Health
  • مدة الدراسة: 4 سنوات
 
 

التغذية هو علم يشرح علاقة الطعام مع نشاطات الكائنات الحية. من ضمن ذلك تناول الطعام، وطرد الفضلات، وانطلاق الطاقة من الجسم، وعمليات التخليق.فالطعام والشراب يمدان الإنسان بالطاقة لكل وظائف الجسم الحيوية، فتثبت درجة حرارته عند 37 درجة مئوية المناسبة لوظائف الجسم الحيوية، سواء أثناء اليقظة أم أثناء النوم. وبالطاقة المستخلصة من الطعام يؤدي الإنسان جميع نشاطاته الحركية، والتفكير، سواء كان ذلك قراءة كتاب، أم عَدْوًا في سباق. كذلك فإن الطعام يزود الإنسان بالمواد التي يحتاج إليها جسمه من أجل بناء جسمه وإصلاح أنسجته، ولكي ينظم عمل أعضائه وأجهزته. ويؤثرما نأكله من غذاء على صحتنا مباشرة. فالغذاء الصحي يساعد على منع الإصابة ببعض الأمراض كما أنه يساعد على الشفاء من أمراض أخرى. وأية وجبة غير صحية أو غير مناسبة تزيد من مخاطر أمراض مختلفة قد تصيب الإنسان. وتناول الوجبات المتناسقة المتوازنة أفضل طريقة لضمان تلقّي الجسم كافة المواد الغذائية التي يحتاج إليها. وأفضل المصادر التي يحصل منها الإنسان على احتياجاته من جميع المواد الغذائية والفيتامينات، والأملاح المعدنية هي الخضروات والفاكهة الطازجة، بالإضافة إلى الأسماك وأنواع اللحوم المختلفة، ومنتجات الألبان.

القائمة الرئيسية